هي .. لها .. عالم المرأة

عناوين .. تستفزني باستمرار .. لـــ مجلات .. لـــــــ برامج .. تنحصر مواضيعها في أغلب الأحيان في شؤون المطبخ .. والأناقة وتحسين المظهر .. أخبار الفنانين .. الديكور ربما .. وإن تكرم علينا المعدون قد يدرجون بعض المقالات المجتمعية الخفيفة … بعض المقالات عن العلاقة بين الزوجين .. وإن جادو علينا بكرمهم تضمنت بعض النصائح حول تربية الأولاد .. وهكذا .. وببساطة يملون علينا اهتماماتنا .. ويرسمون حدودا ً لعالمنا كما يرونه هم .. يصنفوننا ببساطة .. ضمن قالب واحد .. تكون فيه النساء جميعا ً .. نسخا ً متشابهة ..
ونقبل ونشجع ونشتري .. يستمرون ..
إليهم أود ان اصيح
أرفض .. اعتباركم لي .. أحيا في عالم ” باربي ” .. أن لم تلحظوا بعد .. فأنا أحيا في عالم الرجل ذاته .. في هذا الكون الوسيع اللامحدود
أرفض أن تعتبروا حدود عالمي مطبخي وبيتي .. أو ربما أسرتي .. تعنيني شؤون وطني .. فأنا جزء من فعاليته .. من ثروته .. فلم لا تجربون على سبيل التغيير لا أكثر أن تخاطبوني عن ” المواطنة ، والمجتمع المدني ، عن البطالة .. والقانون ؟ ” تعنيني شؤون العالم .. والإنسان .. جربوا أن تكلموني عنها
حدثوني عن الثقافة عن الأدب ..
عن السياسة حدثوني عن العمل والدراسة ..
فأنا – صدقوا أو لا تصدقوا – خرجت من دائرة المنزل .. وانطلقت .. فلم تصرون أن تسجنوا طموحاتي ؟
أرجوكم .. لا تنشروا انطباعا بين بنات جنسي .. أن تلك الأمور ليست ضمن اهتماماتهم .. وأنها تفوق قدارتهم ! ارجوكم لا تعطونا إيحاءا ً .. أن هذه الأمور هي جل طاقاتنا .. فالكثيرات منا ومع الأسف .. قد صدقن هذه الكذبة !
تعنيني أمور شتى .. ولا تعنيني معظم مواضيعكم وقصصكم ومقالاتكم .. ورغم ذلك .. أثق تماما أني امرأة مفعمة بالأنوثة .. وأن المشكلة يا أصحابي ليست بي .. بل بمحدودية أفق تطلعاتكم ..

 

One thought on “هي .. لها .. عالم المرأة

Add yours

  1. هو للطسة… و رب طسة خير من ألف ميعاد (طسة= ضربة حظ) اليوم كنت عم اتفرج على فيلم وثائقي اشتريتو عن فترة التحويل باسبانيا (فترة التحويل يعني من سنة 1975-1980 تقريبا) و هي فترة ما بعد انقبار الجنرال فرانكو غير مأسوف عليه و الانفتاح اللي صار باسبانياقبل هالتحويل المجتمع الاسباني كان محافظ جدا و كتير مسيطر عليه الفكر الديني الكاثوليكي.. المهم ماننا بطولة السيرة, جزء من البرنامج الوثائقي كان عن التحول بحياة المرأة, انو كيف صارو يطلعو مظاهرات نسوان و كان في صيحة بتقول انو يا امرأة اخرجي من مطبخك و انضمي إلينا.. و كمان حطو اعلان لأول مجلة نسوية عصرية.. فكان يطلع بالتلفزيون كيف سيدة كبيرة بالعمر تفتح المجلة و بتقول: شو هالمجلة النسوية الفاشلة.. لا قسم طبخ و لا قسم ماكياج و لا قسم تطريز, و لا حتى قسم نصائح عاطفية… و بعدين تطلع بنت هيك بالعشرينات و تقول انو المجلة الفلانية هي مجلة المرأة العصرية… فيلم وثائقي حلو كتير.. بتمنى انو الأحداث اللي طلعت فيه تتكرر ببلادنا… قريبا.. و ع أيدناتحية

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Up ↑

%d bloggers like this: