كينونتي

اليوم في الكنيسة كانوا يرتلون يا رب .. ترتيلة إليك .. يقال فيها .. ” أنني لست شيئا ً وأنك أنت كل شيء ”
لكنني يا رب اعترف لك بخجل .. أنني لا استطيع أن أقبل بهدوء أنني ” لاشيء “فأنا اؤمن .. أنني شيء ٌ مهم جدا ً .. مميز جدا ً .. وأعتقد أنك خلقتني لا لأجل أن أكون نقطة صغيرة جدا ً أمامك ، بل كي أسعى إلى تألهي بك ..
أحبك إلهي وأدرك تماما ً أنني أحيا بك .. لكنني موجودة بذاتي وفرادتي ..
لي أسمي الذي تعرفه وتناديني به .. لي اهتماماتي وأصدقائي والكثير منهم لا مكان لك في حياتهم . لي أوقات اود أن اختلي بنفسي وحيدا ً .. وحيدا ً حتى منك أنت ..
اتعب أحيانا ً وآتي إليك ” بإرادتي الحرة التي أعطيتني ” وألقي إليك .. خبرات حياتي التي تختلف حتما ً عن خبرات أي شخص آخر ..
فأنا يا رب لست عبدا ً من عبيدك .. ولا مؤمنا ً من بين المؤمنين
أنا ابن .. لا يشبه أبدا ً باقي أخوته .. وأدرك أنك لهذا تحبني .. على اختلافي .. ولاجل فرادتي ..

اختارك نعم .. لكنني لا استطيع ان اذيب كياني بك .. فقط لأنني أحبك ..
أرفض انسحاق ذاتي أمامك .. فأنا كلما رأيت نفسي في عينيك وعرفت كل ما فعلته لألجي .. أدرك أنني محبوب حتى المنتهى .. محبوب بلا شروط .. ويجعلني حبك مهما ً وفريدا في كينونتي ..

يارب .. أنا كائن هنا .. موجود أمامك ..
لست نقطة عشوائية في بحرك .. ولست كما يقولون ورقة بيضاء .. لتكتب علي ّ ما تشاء ..

أحبك .. وأمسك بيدك لتقودني في مسيرتي ..
أختارك .. أنا ..
لكنني لا أستطيع .. ولا أعتقد أنك تريد .. أن أفنى بك

مرسيل

8 thoughts on “كينونتي

Add yours

  1. نقطة الماء هي المحيط، نحن منه، لا نفنى فيه ولا نعدم أمامهالكلمات لجبرانتحياتي

    Like

  2. مارسيل لك مني كل الشكرمنذ زمن وأنا معجبة بمدونتكوأفكارك , وتفردك , وروحك الثائرةبحقلك مني كل الودسمر

    Like

  3. uramium شيء من الفرح يعبرني وقت اراك في مدونتي .. شكرا ً \” هي أول شي \” تاني شي .. وقت كتبت هي التدوينة .. كنت عم فكر ما انشرها هون .. خوفا ً او عدم الرغبة باستفزاز مشاعر بعض المتدينين وتوقعت سيل من الردود التي قد تعتبر كتابتي نوع من التعدي ربما على الذات الألهية كم أفرحني ردك .. \” جميل جدا ً ومعبر \” لك كل الود .. سمر .. شكرا ً كتير .. عالمتابعة والاعجاب .. تحياتي .. الحارة .. 🙂 بس ما بقدر ما قلك .. \” اسمي يكتب بدون الف \” مرسيل .. :$

    Like

  4. لم أستطع المرور دون ترك أثر أمام رونق الطرح وجمال الحوار . . ولا أظن ان القدير وهبنا من صفات ربوبيته لنكون لاشيء.مع التحية والتقدير.

    Like

  5. المحبة المتمردة..مرسيلجميلةٌ مشاعرك..وخالدة حتماًأحسست مثلك بهذا \”الكل شيء\” المحيط بنا المحاصر لحياتنا..وسألت نفسي..لماذا خلقتنا..وأسرتنا بك..؟؟الله يحبنا ويزداد حبه بحبنا له..فكيف نحبه ونحن لاشيء!!سيكون الحب وقتها لاشيء أيضاً!!هذا كلام زائد من المؤمنين..وإن رفضناه فلربما لن نكون مؤمنين في نظرهم..لكن الله يعلم تماما مافي قلوبنا نحوهوأننا لانريد أن نكون لاشيء كي لايكون خلقه لاشيء..بورك إيمانك..بورك تمردك

    Like

  6. رائعة رائعة جدا بهنيكي من كل قلبي يا مارسيل ,,, هي الجملة قمت الروعة ( فأنا اؤمن .. أنني شيء ٌ مهم جدا ً .. مميز جدا ً .. وأعتقد أنك خلقتني لا لأجل أن أكون نقطة صغيرة جدا ً أمامك ، بل كي أسعى إلى تألهي بك .. ) فعلاً انا بعتقد انو كل انسان مسيحي لازم يكون هدفه بالحياة هو انو يصل لدرجة الأوهية – يعني يصير الله -فقد صار الله انساناً ليصير الإنسان اله هلق انا ما بحب اقول اني رح اسحق ذاتي في الله ,, بفضل استبدل هالجملة بجملة اني اكرسله مواهبي و حياتي وقدراتي لحتى اعمل اعمال بتمجد اسمه تمجيداً اعظم ,, يمكن هيك بصير لحياتي معنى اعمق و بكون فعلاً اندمجت بالله و هو اندمج فيني شكراً كتير الك و الله يحفظلك هالموهبة الحلوة ودايما نتمتع بهالكلام 🙂

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Up ↑

%d bloggers like this: