ما الذي لدي لأعطيك ؟

empty
by Husckarl


ما الذي لدي ّ لأعطيك
أنا القلقة دوما ً على حدودي
المسبية إلى الغد الغامض ؟

كيف أنتشي معك بلحظتي
أنا الجائعة لأن أخلق عائلة
و أرسم صور أطفالنا
أسمائهم
ألعابهم
خيالات أفراحهم

كيف أجرؤ أمام وجهك المجبول بالحب
أن أهمس أني
لا أملك من الصبر
ما يكفي مسيرتنا !
فقد كذبوا علي ّ
وقالوا انه مفتاج الفرج
وعندما ذقته
كان أشد ملوحة ً من دمعتي
فقتلته

كيف أغفو بسلام
والغد يقف فوق سريري هازئا ً ؟

هل بإمكانك أن تحتضنني
دون ان توقظ في ّ رهاب الفرح ؟
فأنا أعرفها الأحزان الكبيرة
حتى لم تعد تدهشني
لكن الأفراح الكبيرة التي بين يديك
تخيفني كشبح طفولي 
أبحث عنه كل يوم تحت سريري
فلا أنا اعتدتها يوما ً ،
ولا اثق بان قلب الحياة العجوز
قادر على إهدائها لي

هل تستطيع تجريدي من حسابات الأيام المنطقية ؟
وتعيدني إلى زمن كنت فيه أكثر برية
اكثر عفوية
إلى زمن كنت فيه أؤمن أن الحب وحدة يكفي
أنه ساحر يزيل الصعوبات بعصاه وينثر النجوم
ماذا لدي لأهديك ؟

لدي ذاتي المتعبة
وقلبي المخصيّ عن اتخاذ أي قرار
والكثير من الحب
أو هل يكفيك ؟ 

مرسيل 

4 thoughts on “ما الذي لدي لأعطيك ؟

Add yours

  1. حبك ياسيدتيهو نجم في ظلمات الليل يهدينيهو معطف دافئ من يرد الشتاء يحمينيهو بلسم لجراحي ودواء لحنينينعم انه يرضينيحبك ياسيدتي يكفينيحبك ياسيدتي يكفينيدمت بخير

    Like

  2. أهلا عبدو نورت مدونتي للمرة الأولى .. 🙂 عذرا ً اني تأخرت بالرد هلق عالق راسي بالامتحانات

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Up ↑

%d bloggers like this: