تهويدة .. لبطل

freedomby 5pianos


تغفو وحيدا ُ وسط سبع وعشرون آخرين
هم رفاق ليلتك ، في غرفة تضيق على فكرك
وأحلامك
ومبادئك
تغفو ويعتصرك الألم
على آخرين ظلمتهم بحكمتك
تغفو ويعتصرك الندم
على أحلام تجرات أن تسرقها في غفلة
من العنصر المكلف خصيصا ً بمراقبتك
صديقي المملوء بالنقاء
أتراهم كسروا فيك تلك الروح ؟
أسرقوا ألق عينيك ؟
كم كثر هم جلادوك
لا لشيء إلا لأنك نزعت الستار عن الشمس
أتراك تغفو على غد ٍ أفضل ؟
أترانا نصنع لك بما تبقى لنا من الأمل
غدا ً أفضل ؟
صديقي ، الذي كنا نضحك بطفولية
من شراسة نزاهتك ،
او هل تستطيع أن تواجه ببياضك
سواد هذة الليالي ؟
كل الألفاظ المستخدمة في اتهامك
بالية بالية حتى التمزق
وكل الحجج.. تحتاج إلى ترقيع
وأصابع كل التقارير التي خطت فيك
أقصر من أن تطال قامتك
أغقو يا صديقي الليلة
فأنت منذ البدء حر ..

7 thoughts on “تهويدة .. لبطل

Add yours

  1. للأسف….صديقك خط تقريره (و مصيره) بيده و لم يكن بحاجة لأي تقرير اخر….الحرية يا انستي لا تعني ان نقفز فوق جدران مسؤولياتنا و وعينا وإلا لأعتبرت شيئا أخر. علينا دائما ان نتمتع بالسكينة لتقبل الأشياء التي لا نستطيع تغييرها و بالشجاعة لتغيير الأشياء التي نستطيع تغييرها…لكن الأهم هو أن نتمتع بالحكمة كي نعرف ان نميز الفرق بين هذه الأشياء …و هنا اعذريني فصديقك لم يكن بالحكيم و لم يظلم أحدا بحكمته بل ظلمهم بقلة وعيه و هنا المأساة….

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Up ↑

%d bloggers like this: