لماذا أكره الذهاب إلى الدوائر الحكومية ؟

قد سبق وأعلنت عطلة ذاتية من التفكير خلال شهر آذار ، خاصة بعد الضغط خلال الشهرين السابقين  لكنني سأسرق من عطلتي ، لأنني قمت اليوم بزيارة مركز البريد ، بعد تأجيل وتأجيل  لأحدثكم عن أسباب التي تدفعني ، إلى تأجيل كل ما يتعلق بالمعاملات   - في الدوائر الحكومية ، أشعر بالضعف والنقص ، فقط... Continue Reading →

احكيلي عن بلدي

أنا مواطنة سورية  بسيطة (  على الأقل بطريقتي الخاصة ) ، استيقظ كل يوم أمارس عملا ً في قطاع خاص ، يعطيني دخلا ً جيدا ً بالمعايير العامة وأقل من توقعاتي بكثير  درست ما يفترض أنه أحد أفضل الفروع الدراسية في سوريا وأمتلك كشابة الكثير من الأحلام والطموحات والتوقعات لازلت أملك هذا الإيمان البسيط ،... Continue Reading →

حمّام بغدادي .. لحظات من التأثر والفخر

البارحة كان العرض الثاني لمسرحية " حمّام بغدادي " في مدينة حلب ، وكنت من المحظوظين الذين تابعوا العرض بشغف المسرحية التي تعتمد على شخصيتين اثنين ، مجيد ( فايز قزق ) و حمود ( نضال سيجري ) أخوان سائقي شاحنات تبدأ المسرحية أحداثها وتنتهي في الحمام البسيط ، وسط الماء والدخان .. وخلفية المسرح... Continue Reading →

أم ..

نقلت نظراتها بين فستان ابنتها الأبيض ، وتلك اللوحة للرجل الذي أحبته كثيرا ً واحتضنه الغياب . تقاوم الدمعة المشتاقة له فاليوم عليها ورغم كل المعطيات أن تدعي السعادة لأجل ابنتها الجميلة الواقفة أمام مرأتها هناك . ومرغمة يسرقها الحنين إلى ذاك الولد الذي لم تره منذ سنتين ، نعم هو اليوم على أعتاب تخرجه... Continue Reading →

Art River ..

يعد هذا المكان من الأماكن القليلة في حلب التي أشعر بسعادة عارمة بارتيادها وحدي في الفيلات الشارع الهادئ ، هو مكان ما يجمع بين المكتبة و الكافيتيريا و صالة عرض اللوحات و مكان دراسة . على جدرانه لوحات لفنانين صاعدين ، ولديه مكتبة مجانية تستطيع تصفحها وانت تستمع إلى الموسيقا الهادئة وشرب فنجان الشاي او... Continue Reading →

يا مصر .. أنا أغار

حضرت البارحة لعبة ( مصر و إيطاليا ) ، بكل ثقافتي الأنثوية بكرة القدم .. بأن أسأل كل دقيقة الصديق الذي بقربي شو يعني تسلل ؟ يعني مصر اللي لابسين أبيض ؟ وبالتصفيق والتهليل ورغم أنني من مشجعي الفريق الإيطالي لا لشيء إلا لأن رؤية اللاعبين بالأزرق يركضون بكل هذا الجمال من الأشياء الجيدة في... Continue Reading →

عن كريم ..

سوريتي الغافية في أعماقي ، أميرة نائمة كما القصص حكمت عليها لعنة ما فنامت وتجاهلتها ، حتى اليوم الذي كان فيه " هو " وبضعة أصدقاء آخرين ، ليوقظوها في ّ .. منذ اللحظة الأولى التي التقيته فيها كان من الصعب أن تمر قرب كلماته ولا تلحظه ، سخريته تصفعك لتقول لك الكثير ، شموخه... Continue Reading →

إلى صديقي العائد

يا صديقي .. بعد ستة عشر عاما ً من الاغتراب بعيدا ً عن سوريا .. الوطن الرائع .. سمعت انك ستعود أخيرا ً .. الفرحة الجميلة التي تملؤك .. تجعل قلبي يشعر بالفخر والزهو أن هذا الوطن .. عصي ّ على النسيان طيلة سنين اغترابك .. راودتك الاحلام ومشاعر الحنين و الكثير الكثير من التساؤلات... Continue Reading →

بني ّ

Sept. 5, 2012. AP / Muhammed Muheisen بني .. " لا كرامة لنبي في وطنه " ولأن شمسنا لامحالة ستلوح جبهتك بالبنوءة أرجوك الرحيل أستحلفك بأمومتي ارحل كي لا ينزف الياسمين على أعتاب حريتك كي لا أصدق أن الشام تغتال عشاقها يا ولدي الحبيب أرح عن كتفيك صليب قضايانا فقد فارقنا رجاء القيامة وليس بي أيمان... Continue Reading →

Up ↑