حمّام بغدادي .. لحظات من التأثر والفخر

البارحة كان العرض الثاني لمسرحية " حمّام بغدادي " في مدينة حلب ، وكنت من المحظوظين الذين تابعوا العرض بشغف المسرحية التي تعتمد على شخصيتين اثنين ، مجيد ( فايز قزق ) و حمود ( نضال سيجري ) أخوان سائقي شاحنات تبدأ المسرحية أحداثها وتنتهي في الحمام البسيط ، وسط الماء والدخان .. وخلفية المسرح... Continue Reading →

ضريبة استقلاليتك .

تحارب من أجل استقلاليتك ، هذه الدائرة الخاصة جدا ً والتي تحميها بكل ما تملك من قوة ، كنزك الرائع ونتاج حياتك بأكملها في هذه المساحة.. نقاط ضعفك ، رغباتك ، أحلامك مخاوفك وتؤكد فرديتك في كل لحظة " فرادتك ، تميزك " تثور على أي محاولة في التعدي على سيادتك ، قراراتك .. خصوصياتك... Continue Reading →

Art River ..

يعد هذا المكان من الأماكن القليلة في حلب التي أشعر بسعادة عارمة بارتيادها وحدي في الفيلات الشارع الهادئ ، هو مكان ما يجمع بين المكتبة و الكافيتيريا و صالة عرض اللوحات و مكان دراسة . على جدرانه لوحات لفنانين صاعدين ، ولديه مكتبة مجانية تستطيع تصفحها وانت تستمع إلى الموسيقا الهادئة وشرب فنجان الشاي او... Continue Reading →

لماذا أكره طب الأسنان ؟

في أولى قراراتي كإبنة مدللة لعائلة محبة كعائلتي ، كان من الطبيعي عند مراجعة خياراتي الدراسية بعد النجاح الباهر بالثانوية العامة . أن تتم هذه المناقشة في العائلة كلها وكإنسانة تحمل كل الأحلام الوردية المشروعة بتغيير الكون . لذا كانت طموحاتي تتعلق عموما ً بالمجالات التي اعتقد أنا أنها قادرة على تغيير وجه البشرية في... Continue Reading →

يا مصر .. أنا أغار

حضرت البارحة لعبة ( مصر و إيطاليا ) ، بكل ثقافتي الأنثوية بكرة القدم .. بأن أسأل كل دقيقة الصديق الذي بقربي شو يعني تسلل ؟ يعني مصر اللي لابسين أبيض ؟ وبالتصفيق والتهليل ورغم أنني من مشجعي الفريق الإيطالي لا لشيء إلا لأن رؤية اللاعبين بالأزرق يركضون بكل هذا الجمال من الأشياء الجيدة في... Continue Reading →

هل أقبل فعلا ً ما أدعي قبوله ؟

في إحدى السهرات في دمشق ،كنت أمام امتحان حقيقي لحقيقة قبولي للآخر " المختلف مهما كان اختلافه " و مدى تقديسي فعلا ً " للحرية الشخصية باختيار القناعات " . منذ لحظة دخولي نظرة اولى إلى المكان بدأت بـ : " تعو نغير المحل ، " وبفوقية ألقيت نظرة على الفتيات فيه . ولكننا جلسنا... Continue Reading →

مهزلة أسمها " عيد المعلم "

لم تعنني يوما ً أي من الأشعار التي تتحدث عن المعلم ... لربما لأنني لم أكن الود لمعظم من درسوني في المدرسة .. فأصابع البعض لازالت على وجنتي ّ و لازلت أذكر بمرارة ذلك الأستاذ الذي اعتاد حمل الطلاب من آذانهم .. ومعلمة إحدى الصفوف التي تقضي كامل الحصة في الممرات تتبادل الأحاديث النسائية مع... Continue Reading →

كليتي والكاراجات

هل تتذكرون مروركم من الكاراجات .. في مدينة حلب ؟ وكيف يتدافع البعض ويتزاحمون لإقناعك بأن تسافر على متن باصات الشركة التي يعملون لديها ؟ ومن الصعب ان ننسى الضجيج الصاخب الذي يصدره الجميع .. والصراخ عن المدن " حمص ؟؟ شام ؟؟؟ ر"قـــــــــ"ـــة ؟؟ لاذقية ؟ " هذه الظاهرة التي قد نكون ألفناها بعدما... Continue Reading →

لو .. طلع منها شي .. رح غير وجهة نظري بهالبلد !

من المفترض أن أكون اليوم .. في مدينة دمشق لتقديم امتحان في مادة " الإخلاق " .. أقول من المفترض لأن سوء الأحوال الجوية أدى إلى إيقاف المواصلات بين مدينة حلب ودمشق .. كان هناك .. وسيلة نقل واحدة وعليها ازدحام شديد وتستطيع السفر على مسؤوليتك الشخصية .. لأن أمن الكاراجات أصرو على إيقاف جميع... Continue Reading →

Up ↑