لماذا لم يعجبني 100 طريقة لتحفيز نفسك ؟


عندما قرأت عنوان الكتاب ، قررت بداية عدم المشاركة في الحملة لأن الكتب التعليمية والتحفيزية لا تثير اهتمامي اطلاقا ً . وخاصة تلك التي تترافق مع أكبر نسبة مبيعات وهذه القصص التسويقية لكن بعد أن شعرت بتأنيب الضمير لتخلفي عن يوميات يهودي في دمشق ، قررت إعطاء الوقت لـ للمئة طريقة لتحفيز نفسك ، ولست أدري إلى إي درجة أثر حكمي المسبق على قرائتي للكتاب لكنني اعترف صريحا ً أنني لم استسغه على الإطلاق
( وبالعامية بقى .. ما طقتو )
لعدة أسباب :
1) لا حاجة بي شخصيا ً لمثل هذا الكتاب : كأن تشعر أن أحدهم يملي عليك ما تحياه أنت الآن ولربما قد كنت تحياه منذ سنين ، عندما قلت لأحد زملائي في العمل أنني أقرا 100 طريقة لتحفيز نفسك ، اجابني ضاحكا ً انتي بحاجة لكتاب من نوع .. 100 طريقة لتخفيف اندفاعك وحماسك
2) التكرار بيعلم الشطار بس ؟! إلى إي حد استطيع تحمل التكرار في كتاب بهذا الحجم ، أغلب الأفكار متشابهة لا بل متطابقة للوصول إلى الرقم المطلوب . ممل لأبعد درجة
3) يكسر طقوس القراءة لدي ، أنا أعشق الكتاب الذي يجلسني وراءه لساعات هذا الكتاب أتمنى لو أن احدهم أرسل لي صفحة منه كل يوم لقرأتها ربما بمتعة أكبر .
4) الكثير الكثير من الأسماء . وتشعر فجأة ان عليك أن تعرف كل الناس في الإعلام والتلفزيون و .. و .. لكي تستمتع بحياتهم والمقتطفات منها
5) الكثير من النصائح و العظات ، افعل كذا ولا تفعل كذا .. وأغلبها اعتقد انها تسويقية لا حياتية .
6) أعتقد شخصيا ً أن من غاب لديه الحافز لن يستطيع كتاب ما مساعدته ، ومن لديه الحافز لا يحتاج لمثل هذا الكتاب أصلا ً .
7) لدي مشكلة ايضا ً مع الكتب ذات اللغة المبسطة إلى هذا الحد ، أشعر برغبة في النوم وأنا أقرأها
8) خفيف الكتاب ينفع للقراءة على طريق السفر .. وفي غرفة انتظار طبيب .. أو في الحمام ( هوايتي المفضلة ربما هي القراءة في الحمام ) .
ملاحظة مهمة
لربما أكثر ما ازعجني هي النسخة المقترحة للقراءة ، الذي نقل النسخة إلى الكومبيوتر مشكورا ً .. تفضل غير مشكورا ً هذه المرة بإضافة تعليقاته الذي يعتقد بهضامتها بين قوسين .. هذه التعليقات التي لا أعتقد أنه يحق له إضافتها إلى الكتاب ، بالإضافة للأخطاء الإملائية الكثيرة كانت أيضا ً إحدى الأمور المزعجة فيما يختص في الكتاب

الخلاصة اعتقد ان ما أردت قوله ببساطة ، ان الكتاب من الكتب التي لم تغنني وشعرت خلال قرائتها بملل فظيع ..
وشكرا ً .

هذه التدوينة ضمن ( حارة القراء )

3 thoughts on “لماذا لم يعجبني 100 طريقة لتحفيز نفسك ؟

Add yours

  1. أنا لم أقرأ الكتاب، لا أحب الكتب التي تعلمنا ماذا نفعل و ماذا لا نفعل فيشعر الشخص بأنه يمارس سلوكا ليس هو، يعني بصير الواحد اصطناعي.و دائما كنت أكره هذه الكتب و \”العلوم\” مثل ما يسمى بالبرمجة اللغوية العصبية لأني أرى أن يكون المرء هو نفسه لا أن يصبح مصنّعا، إضافة إلى أني غير مقتنع بتنفيذ كلام الآخرين إذ من هم يعني؟ ممكن أن يكون سلوكي أفضل من كل كلامهم، ممكن أن يتأثر الإنسان بسلوك و عمل آخرين لكن الكلام النظري و قراءة الخلاصات أراها فكرة غير جيدة، فالواقع و الحياة هو ما يعلمنا، فما نتعلمه على الطريق أكبر مما نتعلمه في نهايتها.أطيب الأوقات 🙂

    Like

  2. الصراحة رغم أنني اتفق معك بأغلب النقط المذكورة هنا .. لكن الكتاب أعجبني!!اختلف معك في أنني لا احتاج لا أحد كي يملي علي كيف أعيش ..من الجميل أن نقرأ تجارب الآخرين، وإن أردنا تبنيناها وأن لم نرغب تركنها ..:)اتفق معكِ بالنسبة لموضوع الأخطاء الإملائية .. وموضوع كثرة اسماء الناسوموضوع أنه كتاب لا يجعلك تلتهمه التهاماً .. :)سعيدة لأنك شاركتينا القراءة 🙂

    Like

  3. salamtوأنا أيضا ً لست من مشجعي الكتب التعليمية . وأطيب الأوقات لك أيضا ً 🙂 fatoshaaشكرا ً لك .. مع كل ودي

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

Up ↑

%d bloggers like this: